الشيخ الخزعلي :الحشد الشعبي المقاوم هو الوريث الشرعي لثورة العشرين

 

تحت شعار (ثورة العشرين والحشد الشعبي .. الأجداد والأحفاد) أقيم في النجف الأشرف حفلاً عشائرياً بالذكرى الخامسة والتسعون لإندلاع ثورة العشرين ضم أحفاد قادة ثورة العشرين وحضره الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي .

وأكد الشيخ الخزعلي في كلمته بالمناسبة إننا نجتمع اليوم لنحتفل بأعظم ثورة في القرن العشرين والتي أدت إلى زوال الإحتلال الإنجليزي وهزيمته وهي الثورة التي يجب أن تكون محط إعتزاز الدولة والحكومة لأن التأريخ يستمد سيرته من الصفحات المشرقة فيه ومنها ثورة العشرين .

وأضاف الخزعلي ، نحن نحتفل بثورة العشرين لأكثر من سبب منها لأنها ثورة الأجداد وإن أبناءهم في الحشد الشعبي الآن يُقاتلون أعتى قوة في العالم ويمنعها من تدنيس المقدسات وتدمير الحياة لأن خطر “داعش” هو أخطر حتى من الإحتلال البريطاني والأمريكي لأن خطر أمريكا وبريطانيا هو خطر مصالح بينما خطر “داعش” فإنه يستهدف الحياة بالكامل .

وأكد الشيخ الخزعلي على ضرورة إعتبار الحشد الشعبي المقاوم هو الوريث الشرعي لقادة ثورة العشرين وأنهم الإمتداد الطبيعي للثورة مشيراً إلى ضرورة التذكير الدائم واللائق بهذه المناسبة العظيمة والإحتفاء بها بإعتبارها عيداً وطنياً يُحتفى به مثل بقية البلدان مشيراً إلى ضرورة تسمية ساحات وشوارع بكل المحافظات العراقية تذكر بهذه المناسبة الكبيرة .

وإنتقد الخزعلي عدم إهتمام الدولة العراقية بهذه الذكرى قائلاً : من غير المعقول أن نحتفل ببعض المناسبات بإعتبارها ثورات رغم أن فيها كلام ونقاش لأنها في الحقيقة إنقلابات ! وليس من المعقول أن لا يحتفل أحد بهذه المناسبة غيرنا .

وطالب الشيخ الخزعلي البرلمان والحكومة العراقية بتشريع عطلة رسمية بذكرى الثورة وتغيير ملامح هذه المناسبة من خلال الإهتمام اللائق بها .

وأكد الخزعلي أن رؤساء العشائر لهم تأثير يفوق تأثير الكثير من السياسيين في المجتمع العراقي ونحن بصدد أن يكون لنا مشروعاً عشائرياً يكون إمتداداً لهذه الثورة العظيمة بدأ منذ عام يضم أحفاد قادة ثورة العشرين في مجلس عشائري .

على صعيد متصل تلا الدكتور السيد عقيل الأعرجي المتحدث الرسمي بإسم “مجلس عشائر ثورة العشرين المقاوم” بياناً بإسم المجلس شدد على دعم المجلس لأبطال الحشد الشعبي المقاوم في جهادهم ضد أعداء العراق وأنهم الوريث الشرعي والإمتداد الطبيعي لثورة العشرين ، وأيضاً  دعم ومساندة المجلس للعشائر الغربية في تصديها للزمر التكفيرية مع التأكيد على إستعداد عشائر الوسط والجنوب لإستقبال النازحين من المناطق الغربية وإستضافتهم في مضائفهم تأكيداً على الوحدة الوطنية ، والتأكيد على الإحتفاء بذكرى ثورة العشرين بما يليق بأهمية المناسبة .

 

فيما جرى تسليم المطالب المطروحة خلال الحفل إلى النائب فريد الإبراهيمي مقرر لجنة العشائر في البرلمان العراقي للعمل على إقرارها بعد التوقيع عليها من الحضور جميعاً .


 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: