السيد الطباطبائي: دماء الشهداء ثبَّتت وحدة العراق وأعادت الأمن والإستقرار

 

 

 

زار نائب الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة السيد محمد الطباطبائي مع وفد من أبناء المقاومة الإسلامية، أمس الأول، مجلس عزاء الشهيد القائد قاسم حسن المفرجي الحسيني في محافظة البصرة الذي استشهد دفاعا عن دينه ووطنه ومقدساته. والتقى سماحته بعائلة الشهيد وذويه مثمنا الدور البطولي للقائد الشهيد. وأكد السيد الطباطبائي خلال الزيارة: أن دماء الشهداء هي التي ثبّتت وحدة العراق وأعادت الأمن والاستقرار الى البلاد ولولا هذه الدماء الزكية التي تبذل من قبل أبطال القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي المقاوم ما كان لنا نصر يذكر. وقال سماحته: هذا وسام شرف لعائلة الشهيد ولعشيرته ولمحافظة البصرة وبدماء هؤلاء رجعت العزة والكرامة لأبناء شعبنا العراقي وبهذه الدماء الزكية نمشي ونحن مرفوعي الرأس. يذكر ان القائد قاسم المفرجي كان قد استشهد في قاطع بيجي. يشار الى ان سماحة السيد الطباطبائي كان قد زار مجالس عزاء الشهيدين حسام السيد عطا الجابري في بغداد والشهيد علي عبد المطلب في بابل اللذين استشهدا ايضا في قاطع بيجي.

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: