السيد الطباطبائي يزور مجالس عزاء شهداء المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق في كربلاء المقدسة

 

مؤكدا: ان الأمن الذي يعيشه العراقيون هو ببركة دمائهم الزكية التي تراق كل يوم على محراب الوطن موصيا بمتابعة ورعاية عوائل الشهداء وتقديم كل ماهو ممكن لهم، مبينا: ان دماء الشهداء ستحرر كل شبر من أرض الوطن. واشار: ان بدمائهم الزكية بقت المقدسات ومراقد اهل البيت (عليهم السلام) كما هي الان،

مؤكدا: نحن نتقرب بدماء هؤلاء الشهداء الى الله عز وجل، وفي الختام دعا سماحته للشهداء بالمغفرة والرضوان والجنان ولذويهم بالصبر والسلوان. يذكر ان الشهيدين قد لاقى ربهما في معارك تطهير بيجي.

 

وهكذا تستمر الرعاية الابوية الكريمة التي يقدمها سماحة السيد محمد الطباطبائي لعوائل الشهداء حيث لا يترك سماحته جهدا إلا أن يوليه لأبطال المقاومة الإسلامية التي تقدم قرابينها كل يوم للدفاع عن أرض العراق الطاهرة ومقدساته الشريفة ولم يثنه حر الصيف اللاهب ومشقة الصوم عن زيارة مجالس عزاء الشهداء والوقوف على احتياجات ذويهم.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: