خلال استقباله رئيس البرلمان ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشيخ الخزعلي يدعو إلى تعديل مخصصات الحشد في موازنة 2016 والاهتمام بالمقاتلين الموجودين في سوح المعارك

 

 

استقبلَ الأمينُ العامُ للمقاومةِ الاسلاميةِ عصائب أهلِ الحقِ سماحة الشيخِ قيس الخزعلي، بمكتبِه في بغداد، رئيسَ مجلسِ النوابِ سليم الجبوري حيث جرت مناقشة المستجداتِ الامنيةِ والسياسيةِ في البلاد. وبحثَ الطرفانِ في لقاءٍ موسعٍ مستجداتِ الحربِ على داعش والسبلَ الكفيلةَ بدعمِ الحشدِ الشعبي المقاومِ والحفاظِ على المكتسباتِ والانتصاراتِ التي تحققت. واكدَ الشيخ الخزعلي ضرورة أن تُبديَ السلطتانِ التشريعيةُ والتنفيذيةُ المزيدَ من الاهتمامِ بالمقاتلينَ الموجودينَ في سوحِ المعارك، كما دعا الى تعديلِ مخصصاتِ الحشدِ الشعبي في الموازنةِ العامةِ للعامِ المقبل. كما ناقشَ الطرفانِ آليةَ تشريعِ القوانينِ وكيفيةَ حسمِ العالقِ منها خاصةً تلك التي تتعلقُ بالمواطن، فضلا عن ضرورةِ تطبيقِ الاصلاحاتِ بما يتوافقُ وتطلعاتِ الشارعِ العراقي. وفي لقاء منفصل استقبل الأمينُ العام للمقاومةِ الاسلاميةِ عصائب أهلِ الحقِ الشيخ قيس الخزعلي نائبَ رئيسِ هيئةِ الحشدِ الشعبي أبا مهدي المهندس وبحث الجانبان أهم القضايا الامنية والسياسية. وقال المهندس على هامش اللقاء لقناة العهد الفضائية التي اوردت الخبر إن: موازنةَ الحشدِ ما زالت هزيلةً وضعيفةً والعمل جارٍ على تعديلِها. وأضافَ أن “الحشدَ المقاومَ يضم مختلفَ الاختصاصاتِ ويجبُ الاستفادةُ منها بالعملِ ضمن منتسبِي الوزراتِ الامنية”. وبين المهندس ان “الموازنة المرفوعة من مجلس الوزراء الى البرلمان هزيلة وضعيفة وقمنا باجتماعات مع الرئيس وبعض اعضاء اللجنة المالية شرحنا خلالها متطلبات الحشد الشعبي وواقع الحال في هذه السنة 2015 وواقع حال سنة 2016 وخططنا لسنة 2016 وما ينبغي ان نقوم به من عمليات، ووعدوا خيرا، ونحن سنبقى مستمرين بالمطالبة لتجهيز الحشد بالإمكانيات اللازمة، اولا بما يتعلق بمنتسبي الحشد يفترض أن يكونوا منتسبين رسميين، كلمة متطوعين نفعت طيلة سنة لكن هذه السنة الثانية يفترض أن يتحولوا مثل اخوتهم الشرطة والجنود الضباط”.


 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: