نائب الأمين العام السيد محمد الطباطبائي يتفقد مجموعة من جرحى المقاومة الذين يتلقون العلاج في مستشفيات الجمهورية الإسلامية

 

 

زار نائب الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة السيد محمد الطباطبائي مجموعة من المقاومين الجرحى الذين يتلقون العلاج في مستشفيات الجمهورية الإسلامية في إيران، وتأتي هذه الزيارة في إطار زيارات سماحته التفقدية الأبوية للجرحى ولعوائل الشهداء. 

وأثنى سماحته على المعنوبات العالية التي يتحلى بها هؤلاء الجرحى وعلى صبرهم وشجاعتهم ومواقفهم البطولية في قتال أعداء الوطن والدين والمذهب، وعبر عن إكباره لهمتهم العالية حيث أنهم حين ندعو لهم بالشفاء والعودة إلى أهليهم فإنهم يقولون أنهم إنما يريدون العودة إلى ساحة المعركة. 

وأضاف سماحته: “ان تضحيات أبنائنا وهذه المعنويات العالية منهم هي التي حفظت سيادة العراق وحققت الانتصارات”

وشدد سماحته على ان “مقاومينا وجرحانا وشهدائنا قد بينوا صورة الاسلام المحمدي الأصيل، بعد أن شوهه الدواعش والتكفيريين بممارساتهم من قطع الرؤوس وسبي النساء وانتهاك الحرمات”. 

وأضاف سماحته: “إن فصائل المقاومة انما تدافع عن الوطن وعندما نحرر الأرض فاننا نحرر ارض الوطن بينما القوات الكردية عندما تستولي على أرض من سيطرة الدواعش فانهم يقولون ان الأرض التي حررت اصبحت كردية”. 

وشدد سماحته على أن: “فصائل المقاومة دافعت عن أرض العراق وتدافع عن وحدة العراق”. 

وعن تظاهرات السيادة التي خرجت السبت الماضي قال سماحته : “ان هذه التظاهرات انما هي وفاء لتضحيات فصائل المقاومة والانتصارات التي حققوها بتضحياتهم مقاومين وجرحى وشهداء في سبيل تحرير ارض الوطن وحفظ سيادته”. 

وأضاف سماحته: ” ان على الحكومة أن لا تسمح بأي تجاوز على سيادتنا وخصوصا من قبل القوات التركية والقوات الاجنبية”. 

وشدد سماحته ان فصائل المقاومة قد دعت الى هذه التظاهرة السلمية وفي حال لم تخرج القوات التركية من ارض العراق فستقوم فصائل المقاومة بخطوات تصعيدية اكثر”. 

وختاما دعا سماحته للجرحى بالشفاء العاجل محييا فيهم روح التضحية ومعنوياتهم العالية التي اصبحت مثالا يحتذى به. 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: