نائب الأمين العام السيد محمد الطباطبائي يلتقي مجموعة من عوائل شهداء العقيدة الذين استشهدوا في سوريا ويتفقد احتياجاتهم

 

 

التقى السيد محمد الطباطبائي بعوائل 47 شهيدا من شهداء العقيدة الذين استشهدوا دفاعا عن مرقد عقيلة الطالبيين زينب (ع) في سوريا. 

وقال سماحته في كلمة ألقاها في جموع الحاضرين: “أننا نشعر بالخجل أمام هذه التضحيات المبذولة من هؤلاء الشجعان والتي قدموها في سبيل الدفاع عن بيضة الاسلام وعن المذهب والعقيدة وفي سبيل الدفاع عن مبادئ وافكار ومرقد العقيلة (ع)”، وأسأل الله أن يرزقكم الصبر والسلوان وأن يعينكم على مصابكم بفقد هذه الكوكبة من الرجال الأبطال” . 

وأضاف سماحته: “أنني أتشرف بخدمة عوائل الشهداء هذه العوائل الطيبة التي انجبت هؤلاء الأسود الشجعان ونحن نجتمع هنا اليوم للإجابة عن أسئلتكم وتلبية احتياجاتكم” . 

واستمع سماحته إلى الأسئلة والطلبات المقدمة من عوائل الشهداء وأجاب عنها تباعا من أجل إدامة التواصل مع هذه العوائل الكريمة. 

وقال سماحته بعد الانتهاء من اللقاء مخاطبا لهذه العوائل الكريمة: 

“من حقكم يا آبائي وأمهاتي وأخواني وأخواتي وأبنائي من حقكم جميعا عندما تذهبون لزيارة أي مرقد من المراقد المقدسة أن تقولوا أن هذه المراقد مراقد أهل البيت (ع) إنما حفظت من خطر الإرهاب والتكفير بدماء أبنائنا وأن الأمن والأمان في محافظاتنا إنما حفظ بدماء أبنائنا وأن وحدة العراق إنما حفظت بدماء أبنائنا”. 

وأكد سماحته: “إن عوائل الشهداء وأولادهم أمانة في أعناقنا وأعناق كل الغيارى في العراق، وقد ورد أن المرء يخلف في ولده فعلينا وعلى جميع الغيارى وعلى الخكومة العراقية أن يقوموا برعاية عوائل الشهداء”. 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: