الشيخ الخزعلي يلتقي بأسر شهداء الحشد المقاوم ويؤكد على عظم التضحيات لأجل مرقد زينب الكبرى عليها السلام

 

 

التقى الامين العام لحركة المقاومة الاسلامية سماحةُ الشيخِ الخزعلي بأسرِ شهداء الحشد المقاوم في محافظة البصرة، الشيخ الخزعلي أشار خلالَ اللقاء الى أن التضحيةَ ازاءَ مرقدِ السيدةِ زينب الكبرى عليها السلام أسهمت غيرةُ العراقيين فيها بشكلٍ فاعلٍ حيث جرى طردُ التكفيريين من محيطِ المرقدِ الشريف وازالةِ الخطرِ كما يضحي ابناؤُنا في كفريا والفوعة دفاعاً عن شيعةِ آل البيتِ عليهم السلام هناك..

 

 الشيخُ الخزعلي أشار الى أن الشبابَ المسلمَ يقفُ بقوةٍ بمواجهةِ تربصِ أعداءِ الدين بالعراقيين وهم يريدونَ انتهاكَ الكرامةِ واستباحةِ المقدساتِ مبيناً أن شبابَنا هم الذين يمنحونَ الحياةَ في العراق وأننا ندافع عن كرامتنا بشبابنا الذين ينالون الشرف العظيم.

 

 الشيخُ الخزعلي تطرّقَ الى الوضعِ الامني في مدينةِ الرمادي مشيرا الى انه تم تحريرُ جزءٍ منها مع وقوعِ دمارٍ كبيرٍ فيها بسببِ مشاركةِ الطيران الاميركي ، مؤكداً اَنه لا يمكنُ تحقيقُ الانتصاراتِ الكبيرة إلا باشراكِ فصائِل الحشدِ الشعبي المقاوم …

الشيخُ الخزعليُ أشار إلى أن المعادلةَ الآن التي يحتاجُها العراق هي تطهيرُ أراضيه من خلال زيادةِ عديدِ الحشدِ الشعبي المقاومِ من ابناءِ المحافظاتِ السنيةِ لعكسِ صورةٍ وطنيةٍ لهذه ِالانتصارات

الى ذلك حذر سماحةُ الشيخِ الخزعلي من خطورةِ مشاريعِ التقسيمِ في الوقتِ الحاضر.

وأضاف الشيخُ الخزعلي اَن التقسيمَ سيؤدي الى حروبٍ واقتتالٍ على الحدودِ المتنازعِ عليها بالإضافةِ الى تسويفِ الانتصاراتِ التي حققها الحشدُ المقاوم 

 

 

 
 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: