سماحة الشيخ قيس الخزعلي يتفقد قاطع عمليات الكرمة ويطمئن اهالي بغداد بعدم وجود اي خطر مؤكدا جاهزية المقاومة لصد اي اعتداء

 

 

زار الامين العام للمقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي مدينة الكرمة للاطلاع عن كثب على العمليات العسكرية ضد داعش الارهابية.

الشيخ الخزعلي اوضح أن الدواعش كانوا يبغون من هجومهم على ابو غريب ايجاد موطئ قدم لهم ببغداد ، مبينا أن القوات الامنية وفصائل الحشد الشعبي المقاوم أحبطت هجومهم ، مؤكدا ان داعش اعجز من ان تصل لأسوار بغداد ما دامت فصائل الحشد الشعبي المقاوم موجودة في الميدان. 

واوضح سماحة الشيخ قيس الخزعلي ان مسك الارض في منطقة ابو غريب من مسؤولية عمليات بغداد ، وان تواجد الحشد الشعبي المقاوم هو لغرض الاسناد والتعزيز.

كما اعتبر الامين العام للمقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق أن الهجوم على قضاء ابو غريب هي محاولة يائسة لداعش بهدف تعويض الخسائر التي منيت بها في مختلف جبهات القتال، لافتا الى ان العصابات الارهابية لايمكنها فعل اي شيء في المناطق التي تقع تحت سيطرة الحشد الشعبي المقاوم والقوات الامنية. 

الشيخ الخزعلي طمأن ايضا الاهالي في العاصمة بغداد بعدم وجود اي خطر يهدد حياتهم في ظل وجود شباب نذروا ارواحهم للتضحية من اجل العراق وديمومة استمرار الحياة الطبيعية، مؤكدا أن فصائل المقاومة في الحشد الشعبي على أهبة الاستعداد لمواجهة اي خطر وهناك قوات خاصة مشكلة  لهذا الغرض. 

الشيخ الخزعلي اكد أن الهجوم على ابو غريب كشف عن الغايات السياسية للأصوات التي وقفت بالضد من سور بغداد، مضيفا أن الجميع بات يدرك حقيقة الاهداف وراء تلك المطالبات المعارضة لإنشاء السور. 

 


 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: