السيد الطباطبائي يزور مجلس عزاء الشهيد "اسماعيل سعد الزيدي" ويؤكد أن الاولوية لتامين حزام بغداد من خطر الدواعش

 

 

تفقد نائبُ الامينِ العام للمقاومة الاسلاميةِ عصائبِ اهل الحق سماحةُ السيد محمد الطباطبائي عائلة الشهيد اسماعيل الزيدي الذي نال شرف الشهادة دفاعا عن الارض والمقدسات في منطقة ابراهيم بن علي ( عليه السلام) .

واكد سماحة السيد الطباطبائي خلال حضوره مجلس عزاء الشهيد الزيدي ان دماء الشهداء الابطال في المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق ستكون نبراسا وحافزا لتحرير ماتبقى من الاراضي المغتصبة من قبل عصابات داعش الارهابي .

واشار سماحة السيد الطباطبائي الى ان الاصوات النشاز التي ترفض مشاركة الحشد الشعبي المقدس في معارك تحرير الموصل او اي شبر اخر من ارض العراق لن تستطيع ان تحقق مساعيها او تحقق اهدافها بسبب عزيمة المقاتلين واصرارهم على النصر.

واوضح السيد الطباطبائي ان الاولوية الان للمقاتلين هي الدفاع عن اسوار العاصمة بغداد وامنها ضد الهجمات الارهابية التي تحاول عصابات داعش الاجرامية شنها من المناطق المحيطة بها في الكرمة والفلوجة ليتم بعد ذلك التوجه نحو الموصل وتطهيرها من دنس الارهابيين .

واشاد السيد الطباطبائي بالعزيمة والصبر الكبيرين لعائلة الشهيد السعيد والاصرار على مواصلة الجهاد ضد الباطل والسير على خطى المغفور له الشهيد اسماعيل الزيدي فيما اكد السيد الطباطبائي ان ابطال المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق مستمرين بالوقوف بكل عزم وبسالة بوجه الظلم والارهاب الذي يمثله داعش التكفيري والدول الداعمة له لافتا ان ماتحقق من انتصارات حتى الان انما تحقق بفضل دماء الشهداء وما قدموه من تضحيات كبيرة دفاعا عن ارض العراق. 

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: