الشيخ الخزعلي يطرح المبادرة الدستورية للاصلاح .. ويدعو لعملية مركزية لتحرير الكرمة والفلوجة

 

 

 

 

وجه الأمين العام للمقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي خطابا مساء أمس الأربعاء وطرح من خلاله مبادرة للاصلاح أسماها “المبادرة الدستورية للاصلاح”.

الشيخ الخزعلي اوضح ان المبادرة تتضمن مرحلتين ، الاولى تقضي بتشكيل حكومة وفق الاغلبية السياسية لا عبْر المحاصصة المعمول بها حاليا مع مراعاة تمثيل المكونات.

كما اكد سماحته ان المرحلة الثانية من المبادرة الدستورية للاصلاح تتضمن تغيير نظام العملية السياسية من خلال اجراء انتخابات جديدة بعد اعادة النظر بتشكيل مفوضية الانتخابات الحالية 

ولفت سماحته الى ان المبادرة الدستورية للإصلاح تشير الى انه في حال عدم نجاح رئيس الوزراء بتشكيل حكومة اغلبية سياسية فأن عليه الاستقالة.

وأضاف سماحته انه كان من الواضح عدم امكانية تحقيق الاصلاح بهذه السرعة، مشيرا أنه لا بد من مراعاة مبدأين أساسيين في أي مبادرة للاصلاح الأول هو مراعاة الدستور والثاني هو التدرج في الإصلاحات. 

هذا واكد سماحة الشيخ الخزعلي ان أكثر الأطراف السياسية تمكنت من الالتفاف على دعوات الاصلاح ، مبينا ان تلك الاطراف لا تسمح بتجاوز نظام المحاصصة.

واكد سماحته في خطابه ايضا انه ليس من المنطقي أن يكون الجميع مشاركا في الحكومة ومتهما بالفساد ثم ينبري للمطالبة بالإصلاح 

كما أشار سماحة الشيخ قيس الخزعلي الى أن الخطوة الضرورية للاصلاح هي معرفة الخلل وتحديد اسباب الفساد 

الشيخ الخزعلي اوضح أن هناك سببين رئيسين للفساد هما الشخوص الذين يديرون العمل السياسي ونوع العملية السياسية القائم على المحاصصة الحزبية والطائفية 

وعن الوضع الأمني . اوضح سماحته ان التوجه نحو تحرير نينوى قبل تأمين محيط بغداد يعد مخاطرة بمصير البلاد، وان الهجوم الأخير لداعش أثبت أنها ما زالت قادرة على شن عملياتها.

وبهذا الصدد دعا الشيخ الخزعلي الى عملية مركزية لتحرير الكرمة والفلوجة وتأمين محيط العاصمة بغداد. 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: