الشيخ الامين الخزعلي يؤكد حتمية مشاركة الحشد بمعركة الموصل واستحالة منعه ويعد انتصار الفلوجة هزيمة لداعمي داعش الدوليين

 

 

أكد الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي أن قتال الحشد وذهابه إلى الموصل مسألة حتمية ولن يستطيع أحد أيا كان مقداره أو حجمه أن يمنع أبناء الوطن الأصلاء من هذا..

جاء هذا أثناء لقاء جمعه بالجالية العراقية في طهران قال فيه الشيخ الأمين الخزعلي أنه ليس بمقدور الأجنبي والعميل منع العراقيين من الدفاع عن أهلهم وأبناء وطنهم

وأكد الشيخ الأمين الخزعلي ان منجز الفلوجة شكل انتصارا للحشد الشعبي ومن فرح بدخول قواته إلى المدينة ومشاركته بمعارك تحريرها، لافتا إلى ن داعش لم يهزم لوحده في المعركة، بل هزم جميع من وقف خلفه من دول المحيط العربي ومن حاول تشويه صورة الانتصارات

الشيخ الامين الخزعلي افاد ايضا بأن السياسيين ليسوا بمستوى تحمل مسؤولية الدولة وسيادتها لذلك فإن اكثر حالات الانتهاك الخارجي للسيادة الوطنية تجري الآن ، متجسدة بالتواجد الايطالي والاميركي وغيره، لافتا الى ان القوة الوحيدة التي تحفظ السيادة هي الحشد المقاوم

وقال سماحته: “قتالنا وذهابنا بعونه تعالى الى الموصل امر حتمي .شاء من شاء وابى من ابى

او وافق الفلانيون او رفض العلانيون.

ولن يستطيع احد مهما كان حجمه وكائن من يكون ان يمنع ابناء الوطن الاصلاء(ونحن الاصلاء)من ان ندافع عن ارضنا .

ولن يستطيع الاجنبي.ولن يستطيع العميل للاجنبي ان يمنعنا نحن العراقيون العرب الاقحاح ابناء الوسط والجنوب اتباع الاسلام المحمدي الاصيل من ان ندافع عن ارضنا في مدينة الموصل .

وأن ابن الحشد الشعبي .ابن الوسط والجنوب صاحب البشرة السمراء وببسطاله الشريف عندما تطأ اقدامه تلك المناطق .فلن تستطيع اي قوة في العالم ان تخرجنا من تلك المناطق وتحقق مشروعها في تقسيم العراق .”

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: