الشيخ الأمين قيس الخزعلي في مقابلة تلفزيونية يعد مشاركة الحشد بتحرير الموصل "أمراً محسوماً" ويحذر من "مشاريع تقسيمية"

 

 

عد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي مساء اليوم الأربعاء، مشاركة الحشد الشعبي في عمليات تحرير الموصل “أمراً محسوماً”، وفيما حذر مما سماها “مشاريع تقسيمية” قد تجري في المدينة، أرجع سبب تأخير تحرير الموصل إلى “ضغوط أميركية”. وقال الخزعلي في حديث لبرنامج “غير متوقع” الذي تبثه السومرية، إن “تركيا لديها أطماع في الموصل وهناك مشاريع كردية للتوسع في المناطق وقد تكون هناك مشاريع أخرى”، لافتاً إلى أن “الحشد الشعبي هو الطرف الذي ليس لديه مشروع تقسيم”.وأضاف الخزعلي أن “مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الموصل ضرورية وتعد أمراً محسوماً بالنسبة للقائد العام للقوات المسلحة وفصائل الحشد”، مشيراً إلى أن “تأخير عمليات الموصل جاء بسبب ضغوط الإدارة الأميركية لتأجيلها إلى النصف الثاني من العام الحالي”. 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: