عصائب اهل الحق تؤكد ضرورة تحرير المناطق المهمة التي يسيطر عليها داعش قبل الذهاب الى تحرير الموصل

 

 

 

أكدت المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق على ضرورة ترتيب الأولويات في معارك التحرير وتطهير محيط  العاصمة بغداد التي تحولت الى حواضن للزمر التكفيرية ، ومن ثم التوجه  لتطهير محيط بغداد وتحرير قضاء الحويجة  والشرقاط  ومناطق غرب الانبار وصولا الى القائم قبل الذهاب الى الموصل.

المتحدث باسم المكتب السياسي للعصائب  محمود الربيعي قال في بيان صحفي أن الذهاب إلى تحرير الموصل هو هدف يسعى إليه الجميع وكل بحسب أسبابه، فالإدارة الأمريكية التي يقودها الحزب الديمقراطي تبحث عن مكاسب انتخابية في سباق الرئاسة وتريد أن  تسجل تحرير الموصل إنتصارا قبل موعد الإنتخابات الأمريكية، وأما تركيا والسائرين ورائها الأخوين النجيفي وغيرهم فانهم  يبحثون عن أحلام قديمة يريدون تحقيقها والسيطرة على منطقة جغرافية لها أهميتها الاستراتيجية في الحسابات الاقليمية والدولية، أما الأكراد فما زالت مطامع توسيع الاقليم  تقود مسعود بارزاني إلى ضم أجزاء من الموصل، أما أصحاب الارض والمعنيين بسيادة العراق وتحريره، ومنهم القوات العراقية المسلحة شرطة وجيشا وحشدا وأجهزة أمنية وعسكرية فإن الواجب الوطني يدعوها قبل إنجاز تحرير المناطق التي تستولي عليها داعش قبل التوجه الى الموصل. وأضاف الربيعي أن أهم هذه المناطق اضافة الى محيط العاصمة، هي ( الحويجة ) ، التي تسبب سقوطها بيد داعش إلى تحولها الى قاعدة للإرهاب والتدمير تسبب في جرائم ارهابية  كبيرة مفجعة ضربت بغداد والمحافظات، فمن الحويجة إلى ديالى ثم بغداد إنطلقت عجلة الموت التي تسببت بفاجعة الكرادة الاليمة، ومنها انطلقت الزمر الإجرامية لتنفذ جريمتها الاخيرة في قضاء بلد .وأشار إلى أن الوضع الانساني في الحويجة يستدعي التحرك العاجل لتحريرها وانقاذ العوائل المحاصرة التي يتعرض افرادها الذين يحاولون الهروب منها إلى القتل والتعذيب من قبل الزمر الاجرامية . وأكد الربيعي أن ترك هذه المناطق والذهاب لتحرير الموصل سيحول الحويجة وغيرها إلى ملجأ لزمر داعش يستعيدون فيها قواهم ويتحولون إلى خطر جديد أكبر.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: