الشيخ الأمين قيس الخزعلي يزور ذوي الشهداء الذين تصدوا لزمر داعش الارهابية في ناحية القادسية

 

زار الأمين العامة لحركة عصائب أهل الحق، أمس الإثنين، ناحية القادسية في محافظة النجف الاشرف، وقد تفقد ذوي الشهداء والجرحى المصابين في عملية داعش الإجرامية، التي زج فيها عناصره للقيام بالعملية الانتحارية الجبانة في سيطرة الناحية. والتقى سماحته بذوي الشهداء الذي أبدوا امتنانهم على زيارته التفقدية لهم، وعبروا عن شكرهم لدعمه لهم في هذا الوقت والأوقات السابقة، حيث استذكروا مواقفه معهم بعد حادثة سبايكر وغيرها من الأحداث، وكيف قدم دعمه واسناده لهم على مصابهم. وفيما يأتي نص كلمته التي ألقاها في الناحيه

بعد أن عجز الدواعش التكفيريون عن مواجهة أبنائنا من القوات الأمنية وأبطالنا من الحشد الشعبي في قتالهم في محافظة نينوى في مدن الموصل والساحل الغربي، حاولوا الغدر بمدننا الآمنة وعوائل الحشد الشعبي، في محافظات الوسط والجنوب، لكن تصدت لهم عوائلنا الكريمة من عشائر النجف الأشرف وآبائنا آباء أبطال الحشد الشعبي في جبهات القتال، انتصر اباؤنا وعشائرنا، على داعش والحمد لله فان العزيمة والشجاعة والدرس العظيم الذي سطرته عشائرنا العظيمة هو أكبر رسالة على أن داعش هو أضعف مايمكن ولايستطيع مواجهة ولا فرد واحد من أبنائنا وعشائرنا، وان شاء الله منتصرون جميعا، وفشل داعش من تحقيق اي شيء بعد أن أرسل خمسة من مقاتليه الانغماسيين وادعى أنه قتل أكثر من مئة، في حين أن أربعة من مدن من العشائر مع قواتنا الأمنية أردوهم قتلى في مواجهة شجاعة، وكانت الخسائر عشرة  شهداء وسبعة عشر جريحا، وهذا لايعتبر انجازا لداعش الجبان قياسا بغدره عندما يغدر بالمدنيين، الرحمة لكل شهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا، والكرامة والشرف لعشائرنا عشائر الفرات الأوسط الشجاعة، آباء مقاتلينا في الحشد الشعبي، وبعونه تعالى سينتصورن على داعش وبارك الله بهم”.
وقد تلقى الجمع الغفير من المواطنين ولاسيما أهالي الشهداء وذوي الجرحى كلمة الشيخ الأمين بالتأييد، وعدوها موقفا يزيد من تماسكهم وتمسكهم بمبدأ الدفاع عن الأرض والعرض، فقد قال أحد آباء الشهداء: الآن في ناحية القادسية نزف كوكبة من الشهداء التي روت الأرض بدمائهم الزكية، وهؤلاء ضحوا بأنفسهم من أجل أرضهم وعرضهم، وما قدمناه في سبيل وطننا يعد قليلا، وإن شاء الله يبقى بلدنا شامخا عزيرا ونيقى مشاريع استشهاد في سبيله. وعن زيارة الشيخ الأمين قيس الخزعلي، قد أحد الشيوخ: أن زيارة الشيخ الأمين تعزز من معنوياتنا وترفعها، وتشكل دعما قويا لنا لاسيما وأن الشيخ الأمين هو رفة رأس لنا جميعا، وهو الذي أثلج صدور ذوي الضحايا من شهداء سبايكر، وله دين في أعناقنا.
قد عبر المواطنون من ناحية القادسية عن امتنانهم من الشيخ الأمين قيس الخزعلي على مواقفه الدائمة والمتكررة دوما وفي الأوقات كلها في زيارتهم وتفقد أحوالهم وعلى وجه الخصوص ذوي الشهداء والجرحى

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: