الملتقى الثقافي الإسلامي يقيم ندوته الثقافية حول يوم القدس العالمي

 

أقام (الملتقى الثقافي الإسلامي) التابع للمعاونية الثقافية للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق ندوته الثقافية الشهرية حول يوم القدس العالمي بعنوان (القضية الفلسطينية في فكر الشهيد السيد مُحمّد الصدر “رض”) من خلال بحث ألقاه الأستاذ أحمد رضا المؤمن .

وجرى خلال البحث الذي ألقاه السيد المؤمن وسط حضور فاعل استعراض العقبات التي تواجه القضية الفلسطينية عندما يتم طرحها في الوقت الحاضر اجتماعيا بسبب ردود الأفعال السلبية في العراق تجاه هذه القضية بسبب الأخطاء والسلوكيات الطائفية التي صدرت في السنوات الأخيرة من بعض التيارات الفلسطينية تجاه الشعب العراقي والشيعة عموماً .

وأكد أن أكبر الأخطاء التي يقع فيها البعض هي عندما يتم النظر إلى إحياء هذه القضية وتفعيلها على أنه خاص بالشعب الفلسطيني في حين أنها قضية تخص كل المظلومين والمستضعفين في العالم اليوم كما في العراق وسوريا والبحرين واليمن وغيرها .

وحول موقف شهيد الجمعة آية الله العظمى السيد محمد الصدر “رض” من القضية الفلسطينية أشار المؤمن إلى أن المرجع الصدر كان لديه موقف ونظرية إستتراتيجية عميقة وبعيدة النظر نحو هذه القضية فقد كان يدعو إلى (أسلمه أدوات المقاومة والصراع) مع العدو الصهيوني وكان يتسائل في خطب الجمعة عن سبب محاربة الإسرائيليين لنا بصفتهم كيهود بينما نرد عليهم نحن الشعوب المسلمة كعلمانيين وشيوعيين ووطنيين وغير ذلك .

ونبه المؤمن إلى مجموعة من المواقف التاريخية للشهيد الصدر تجاه القضية الفلسطينية ومنها إفتاءه بجواز القتال والمقاومة والجهاد ضد العدو الصهيوني تحت أي قيادة وفصيل ما دامت النية خالصة في سبيل الله مما يدل على مرونة في الموقف الاجتهادي لدى الشهيد الصدر وبعد نظر إستتراتيجي من شأنه دعم التعبئة ضد الكيان الصهيوني الغاصب .

وحذر المؤمن من خطر الاستهانة أو الاستخفاف بأهمية إحياء مناسبة يوم القدس العالمي كونها تذكر الشعوب الإسلامية بعدوهم الأول والأصلي الأساس وهو الكيان الصهيوني الذي يقف في الحقيقة وراء كل هذه التنظيمات والزمر التكفيرية الموجودة على الساحة بل أنه أوجدها من خلال مخابراته لأجل إلهاء وإشغال شعوب المنطقة بمآسي الحروب والإجرام والظلم والإرهاب ليأمن الكيان الصهيوني الغاصب مطبقاً بذلك نظرية (إطلاق البعوض ضد الدب) .

وفي جوابه على سؤال لإحدى المداخلات عقب الندوة حول موقف الكيان الصهيوني من الانتصارات العظيمة التي سجلها الحشد الشعبي المقاوم ضد الزمر التكفيرية من “داعش” وأشباهه أجاب السيد أحمد رضا المؤمن أن الكيان الصهيوني يشعر بالقلق الكبير من هذه الانتصارات التي حققها الحشد الشعبي المقاوم لأنها قضت على صنيعته من الدواعش وجعلت منهم أضحوكة ومحط سخرية رغم كل الدعم والتغطية السياسية والمالية والعسكرية مذكراً بالأسلحة الإسرائيلية الصنع التي تم العثور عليها في مقرات إحدى الزمر التكفيرية في سوريا وكذلك في العراق . 

وفي الختام طالب المؤمن الحضور بضرورة الحضور الفاعل والكبير في تظاهرات يوم القدس العالمي التي ستنطلق صباح غد الجمعة كما جرت العادة في كل عام .

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: