الشيخ الأمين قيس الخزعلي يستقبل شيوخ ووجهاء حركة عصائب أهل الحق في مكتبه بالنجف الأشرف

 

استقبل الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي في مكتبه بالنجف الأشرف اليوم الأربعاء، وفد شيوخ ووجهاء العشائر في الحركة، الذين تخرجوا حديثاً في الدورة الثقافية التي أقيمت بإشراف المعاونية الثقافية لمسؤولي العلاقات العشائرية في الحركة. وأكد الشيخ الأمين قيس الخزعلي خلال اللقاء أن “الأداة الأولى التي استخدمها النبي “ص” في دعوته هي العشيرة، وفي ذلك اعتراف بشرعية العشيرة، وعلى طول التأريخ لعبت العشيرة أدوارا عديدة ومختلفة إلى وقتنا الحالي، وهو وقت الإنحطاط في كل شيء لأسباب عديدة، ما أدى إلى أن يقتصر دور رئيس العشيرة مؤخراً على المشاكل وحلها فقط، وهو ما حجّم من دورها، بينما كان رئيس العشيرة في الزمان السابق، قائدا أساسيا وميدانيا، وصاحب قرار في الثورات كما حصل في ثورة العشرين”ونبه الشيخ الخزعلي إلى أن قسما كبيرا من السياسيين الذين يتحكمون بمصير البلد، لا يمتلكون الرصيد الاجتماعي الذي يمتلكه بعض رؤساء العشائر. وأشار الشيخ الخزعلي إلى ضرورة أن يكون لرؤساء العشائر دور إيجابي في معالجة العادات والظواهر الاجتماعية الدخيلة على مجتمعنا، والتي أدت إلى نتائج خطيرة مثل زيادة حالات الطلاق ونتائج أخرى. وختم سماحته حديثه بأهمية الاستفادة من تجربة الحشد الشعبي في المجال العسكري، ونقل التجربة كثقافة إلى كافة المجالات والساحات، ومنها مجال العمل العشائري، فيكون هناك حشد عشائري مُقاوم، يُشارك في عملية الإصلاح والتصدي للفساد.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: