الأمين العام الشيخ الخزعلي يستقبل وزيري الدفاع والداخلية ويتأمل تحقيق السيادة والإستقلال في إدارة الوزارتين

 

إستقبل الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي في مكتبه في النجف الأشرف اليوم الأربعاء وزيري الدفاع عرفان الحيالي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي والوفد المرافق لهما.

فيما جرى خلال اللقاء بحث وإستعراض آخر المستجدات والأوضاع الأمنية والعسكرية في البلاد عموماً وفي محافظة الموصل خصوصاً، جرى خلالها التأكيد على ضرورة تحقيق حالة من التعاون والتكامل بين أجهزة ومؤسسات الدولة الأمنية، معرباً عن تفاؤله بشخصية الوزيرين ومهنيتهما ووطنيتهما ونوعية العلاقة بينهما.

كما أعرب الوزيران الحيالي والأعرجي عن شكرهما وتقديرهما لجهود سماحة الشيخ الخزعلي في تحقيق الإنتصارات بما يمتلكه من رؤية عميقة للوضع الأمني والعسكري في البلاد.

من جهته رحب سماحة الأمين العام الشيخ الخزعلي بالضيوف مُشيداً بطبيعة العلاقة والتعاون بين الوزيرين ومؤسسة الحشد الشعبي وتأثير ذلك على تحقيق الإنتصارات على أرض المعركة وهو ما أثمر عن الترحيب الكبير من أهالي محافظة نينوى وتفاعلهم مع حملة (لأجلكم) لإغاثة النازحين التي قامت بها الحركة تنفيذاً لتوصيات المرجعية الدينية.

وفي ختام اللقاء قدم الأمين العام الشيخ الخزعلي هدية لوزير الدفاع عرفان الحيالي عبارة عن سلاح رشاش صناعة عراقية من إنتاج شركة حطين للتصنيع العسكري مخاطباً الوزير بأننا إخترنا لكن هذه الهدية تقديراً لكم وتشجيعاً للتوجه نحو تحقيق السيادة والإستقلال في صناعة الأسلحة العراقية فشكر الوزير الحيالي الشيخ الأمين العام الخزعلي مشيداً بدوره الوطني الداعم للدفاع عن العراق.

كما أهدى سماحة الشيخ الخزعلي إلى وزير الداخلية قاسم الأعرجي قطعة سلاح بندقية منسوبة للطاغية المقبور وقال بأن سبب إختيارنا لهذه الهدية لكم هو سيرتكم الجهادية ضد نظام الطاغية وما وصلتم إليه من مسؤولية نأمل من خلالها تحقيق الأمن والنظام ، فيما شكر الوزير الأعرجي ثقة الشيخ الخزعلي.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: