الشيخ الأمين قيس الخزعلي يؤكد على تحقيق "انتصار سياسي" مواز للعسكري ويدعو الى كتابة أسماء الحشد الشعبي بماء من الذهب

 

   جدد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي اليوم السبت، دعوته إلى تحقيق “انتصار سياسي” يكون موازيا للعسكري، مؤكدا ضرورة العمل للحفاظ على وحدة العراق، فيما رأى أن قوات الحشد الشعبي أصبحت تعطي “معنويات النصر” لكل العالم. وقال الخزعلي في كلمة له خلال احتفالية أقيمت اليوم في بغداد بمناسبة الذكرى السنوية لثورة العشرين، وتابعتها وسائل الاعلام، إن “من حقنا أن نفتخر بهذه الثورة العظيمة، واليوم التاريخ يعيد نفسه لكن بصورة أنصع وأجلى وأقوى، حيث أن الأحفاد من أولئك الأجداد”. وأضاف الخزعلي أن “قادة الثورة استطاعوا تغيير وضع النظام لكن للأسف الاتفاقات والأخطاء التي حصلت جعلت النظام الجديد مستوردا من الخارج وهذه مسؤولية ملقاة علينا جميعا”. وأشار الخزعلي إلى “أننا الآن نحقق الانتصار العسكري وعلينا أن نحقق الانتصار السياسي ونحافظ على وحدة بلدنا، لافتا إلى “أننا ننتصر في كل المنازلات ونعطي معنويات النصر لكل العالم”. وكان الخزعلي قال، في (13 حزيران 2017)، إن الانتصار العسكري سيذهب “أدراج الرياح” في حال عدم تحقيق “انتصار سياسي”، وفيما حدد ملامح ذلك الانتصار، أبدى استغرابه من صدور دعوات من أطراف داخلية وخارجية تطالب بحل الحشد الشعبي.

  كما اكد الشيخ الأمين في الاحتفالية اليوم السبت, انه “من المسؤولية ان نحفظ تاريخ ثورة العشرين ونستذكره”, لافتا الى ان “التاريخ يعيد نفسه من خلال مشاركة فصائل المقاومة كافة في الدفاع عن العراق”. وقال الشيخ الأمين قيس الخزعلي خلال كلمة له في إحتفالية الحشد الشعبي بذكرى الـ97 لثورة العشرين ان “التاريخ يعيد نفسه في وقتنا الحاضر بعد مئة عام في الدفاع عن العراق, لافتا الى ان “من المسؤولية ان نحفظ تاريخ ثورة العشرين ونستذكره”. واضاف ان “ثورة العشرين ثورة عظيمة من حقنا الفخر بها”, مشيرا الى ان “هذه الثورة العظيمة اسستها المرجعية انذاك حينما انهت الاحتلال البريطاني واسست الدولة العراقية”.

وتابع الشيخ الأمين قيس الخزعلي ان “المرجعية كانت واضحة بإشادتها بالمقاتلين الغيارى من كل صنوف القوات المسلحة”, مبينا انه “من الانصاف والواجب ان تنذكر اسماء وقادة الحشد الشعبي ونكتبها بماء من الذهب”. كما اشار الخزعلي “نعاهد مرجعيتنا وعوائل الشهداء على اكمال الطريق الى حين تحرير كل شبر من ارضنا وان مرحلة ما بعد داعش يجب ان تكون مرحلة الشرفاء في الدفاع عن العراق”.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: