مسؤول قسم الشيوخ في ممثلية صلاح الدين يستمر في لقاءاته وتواصله مع مختلف شرائح المجتمع بالمحافظة

 

(مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد أذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)

 في خطوة ليست الأولى ولا الأخيرة في لم الشمل وإصلاح ذات البين بين العشائر في محافظة صلاح الدين واستكمالا للنهج الذي خطته حركة عصائب أهل الحق في عودة العوائل النازحة والبريئة إلى مناطق سكناهم. أستمر قسم الشيوخ في ممثلية صلاح الدين بمسؤولة الحاج الشيخ مهدي الزبيدي لقاءاته وتواصله مع مختلف شرائح المجتمع في محافظة صلاح الدين. فقد استقبل في مكتبة في ممثلية صلاح الدين وفدا من عشائر آلبو حشمة ضم وجهاء وشخصيات وشيوخ. وتم من خلال هذا اللقاء مناقشة آلية وتسريع عودة العوائل البريئة والنازحة. وكذلك وضع بنود الاتفاق التاريخي الذي خطته أنامل أبناء حركة عصائب اهل الحق. وقد حضر هذا القاء ايضا الحاج أبو علي ألساعدي مسؤول ممثلية صلاح الدين. والجدير بالذكر أن ممثلية صلاح الدين لحركة عصائب أهل الحق أخذت الدور الأول في هذه المعضلة الكبيرة في حلها والتي حاول الكثير من شيوخ وسياسين حلها لكن دون جدوى.لكن بهمة الغيارى من اخوة زينب تحقق المستحيل وتنفست العوائل الصعداء وأصبحت هذه المعضلة في خبر كان.

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: