الشيخ الأمين قيس الخزعلي يلتقي رئيس المجلس الأعلى الشيخ همام الحمودي

 

 التقى الامين العام لحركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي برئيسِ المجلس الاعلى الشيخ همام حمودي، وجرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع السياسية والملف الأمني في البلد وسبل الحفاظ على وحدته والعمل على توحيد الجهود، وقد صب اهتمامهما في الحديث عن المشاريع التقسيمية التي يتعرض لها العراق، ولاسيما استفتاء إقليم كردستان العراق المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري وتبعاته ومخاطره.

  وقد بارك الشيخ الأمين قيس الخزعلي للشيخ همام حمودي تسنمه رئاسة المجلس الأعلى، متمنيا له التوفيق في تأدية مهامه. كما أكد الشيخ الخزعلي في حديثه على: “ضروة الحفاظ على الهويةِ العراقيةِ والوقوفِ ضدَ الهجماتِ الثقافيةِ والفكريةِ والعملِ على ترسيخِ روحِ المواطنة”.

  وعن مشروع انفصال الإقليم أشار سماحة الشيخ الأمين الى أن: “الانفصال حلم قديم مضى على تحقيقه زمن، وهو مشروع سياسي فات وقته، فقد كان من التخطيط حدوثه في وقت مبكر، ولربما كان ذاك الوقت أكثر مناسبا من الوقت الحالي، فيومها كان العراق أكثر ضعفا من الناحية السياسية والعسكرية، وكانت أجزاء كبيرة من أرضه محتلة، وما إثارة موضوع الانفصال إلا محاولة تدارك من قبل القيادة السياسية في الإقليم، في وقت لاتتوافر فيه فرصة مناسبة لتحقيق أطماعهم، وهم يظنون في حساباتهم أن الوضع سيكون أكثر صعوبة بعد انتهاء داعش، ولكني أعتقد أن العراق الآن قويا وبإمكانه إفشال هذه المحاولة”.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: