في تغريدات لسماحته.. الشيخ الأمين: "نحن لم ننتصر على داعش فقط وإنما على من أسسها…"

 

  لم ينقطع صدى كلمة النصر والتحرير التي ألقاها الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، ولم يتوقف استحضارها تحت سقف زمني ومكاني محدد، فقد تداولتها جهات إعلامية إقليمية ودولية فضلا عن المحلية على نطاق مكثف. وقد أطلق سماحة الشيخ الأمين تغريدات أكد فيها ما قاله في كلمته، مبينا للعالم أجمع أبعاد النصر العراقي شعبا وجيشا وحشدا. في أدناه مقتضب مما ما ورد في تغريداته:


⦁ اعاد الحشد الشعبي المعنويات الى الجيش العراقي الذي كانت مؤامرة الاحتلال تستهدف حله وانهاءه حتى عاد الجيش العراقي من جديد بجهوزية وقدرة وهيبة وقوة اكثر ما كانت عليه حالته قبل مجيء داعش وها هو يعود من جديد سور الوطن الحصين الذي نفتخر به.

 

⦁ شارك الحشد الشعبي في تحرير كل الأراضي العراقي في كل المحافظات عدا مدينتين فقط هما مدينة الرمادي والموصل والسبب هو إصرار الولايات المتحدة على ان تحقق منجزا وكانت النتيجة دمار هاتين المدينتين بشكل شبه كامل.

 

⦁ نحن لم ننتصر على داعش فقط وانما انتصرنا على من أسسها وهي الولايات المتحدة الامريكية وعلى آلِ سعود والدول الاخرى التي قدمت الدعم المادي وسهلت وصول المسلحين من اكثر من مائة دولة الى العراق وسوريا وانتصرنا على اصحاب مشروع المنصات والتنظيمات البعثية والتكفيرية واصحاب المشروع التقسيمي

 

⦁ ونشكر الجمهورية الاسلامية وحزب الله اللبناني على كل ما قدموه ولا ننسى شهداءهم الذين روت دماؤهم ارض العراق واختلطت مع دمائنا.

 

⦁ نشكر المرجعية الدينية على فتواها التاريخية التي اعادت المعنويات وزرعت الثقة ووفرت المقاتلين واعطت الحصانة الشرعية والقانونية والتي سببت الانتصار.

 

⦁ نقبل أيادي ورؤوس اباء وأمهات الشهداء والجرحى والمقاتلين ونقول لهم بتضحياتكم حُفظ العراق والمقدسات والشرف والكرامة، وأنتم اصحاب الفضل على العالم كله وعلينا جميعا.

 

⦁ نشكر الله سبحانه اولا ورسوله وأهل بيته عليهم السلام ونشكر الشهداء العظماء الاوفياء الأحياء عند ربهم الذين لولا تضحياتهم العظيمة لما تحقق النصر ونشكر الجرحى الذين نالوا وسام الشرف بجراحاتهم ونشكر المقاتلين فردا فردا.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: