الشيخ الأمين قيس الخزعلي يتسلم رسالة شكر من قادة ألوية الحشد الشعبي ٤٣/٤٢/٤١ والقوات الخاصة

 

  تسلم الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، رسالة شكر من قادة ألوية الحشد الشعبي ٤٣/٤٢/٤١ والقوات الخاصة، عبروا فيها عن انتمائهم وولائهم الى الحركة بكلمة مؤثرة وجهوها الى سماحته جاء في ختامها: “…يا شيخنا المجاهد نقولها لك كلمة صادحة صادقة انك وان قطعت الارتباط السياسي والاداري بيننا وبين الحركة وامينها، إلاّ ان علاقة ارواحنا وقلوبنا بك لا تستطيع الدنيا وما فيها ان تؤثر فيها قيد انملة…”.

 

وفي أدناه نص الرسالة:

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

 

الى شيخ المقاومة الاسلامية وامينها..

 

الى بذرة الحق التي غرسها شهيد الجمعة السيد محمد الصدر..

 

الى قائد عصائبها في زمن التمهيد لدولة العدل الالهي..

 

الى قوي القلب الذي يسير امامه الرعب ليال وايام..

 

الى الاخ المجاهد الشيخ قيس الخزعلي.. سلام من الله عليك وعلى جميع اخواننا في قيادة حركة عصائب اهل الحق ورحمة الله  وبركاته..

شيخنا المجاهد.. عرفناك مذ قام مرجعنا شهيد الجمعة اية الله العظمى السيد محمد الصدر.. فوجدناك  بحق الابن البار المخلص الثابت الذي لم ينكل ولم يبدل وصمد بوجه اعتى الرياح من مغريات الدنيا وعذاباتها في زمن المحنة والشدة في سجن الاحتلال الامريكي وفقدان الاحبة المقربين لك، فلم يثنك كل هذا على مواصلة الدرب والسير على ما بدأه الشهيد الصدر من خلال ايجاد ثلة مجاهدة شجاعة مؤمنة بمبادئه رضوان الله عليه، ومنتظرة ظهور بقية الله في ارضه صلوات الله عليه، لنصرته والتمهيد لدولته..

شيخنا المجاهد.. بعد مسير دام قرابة 1400 يوم من المرابطة والقتال في مختلف الجبهات والمواجهة بين اهل الحق واهل الباطل تصدينا خلالها للدفاع عن العراق وشعبه ومقدساته وكرامته بدءا من شباط 2014 ومرورا بالفتوى المباركة للمرجعية الدينية في حزيران والى يوم اعلان النصر النهائي في كانون الاول 2017  كنت معنا في الضراء والسراء وفي الشدة والرخاء. كانت ابتسامتك الحنونة البلسم لجراح وأحزان فراق الاحبة من اخواننا الذين سبقونا في الشهادة. وكانت جدحات عينيك عندما تغضب البركان الذي يزيد إصرارنا اصرارا حتى لا نبقي للعدو باقية. وكانت ومضات كلماتك النيرة المنار الذي يضيئ لنا الدرب ويجلي لنا البصيرة.

شيخنا المجاهد.. اننا نعرف قصدك ونفهم غرضك بكلمتك الاخيرة في عيد النصر النهائي وانك تسعى لتحقيق مفهوم بناء الدولة بالفعل وليس بالقول، بعد ان تحققت نعمة النصر الالهي المبين، والعمل على طمأنة الشعب العراقي المؤمن بجدية القرارات والخطوات.. 

يا شيخنا الحبيب.. سر بتوفيق الله تعالى وتسديده وستجدنا ان شاء الله من الصابرين المطيعين المطبقين لما تسعى اليه من خير ورفعة العراق والعراقيين. ولكننا يا شيخنا المجاهد نقولها لك كلمة صادحة صادقة انك وان قطعت الارتباط السياسي والاداري بيننا وبين الحركة وامينها، إلاّ ان علاقة ارواحنا وقلوبنا بك لا تستطيع الدنيا وما فيها ان تؤثر فيها قيد انملة..

وختاما، نعاهد الله ورسوله واهل بيته وامامنا وولّينا ومراجعنا وجميع شهدائنا وابناء شعبنا اننا على العهد باقون وللحق ناصرون وعن العراق والمقدسات مدافعون، حتى ظهور أمامنا ونور عيوننا الحجة بن الحسن صلوات الله عليه وعلى ابائه الطاهرين.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: