واضعا النقاط فوق الحروف.. الشيخ الأمين لقناة الميادين: أوصلنا رسالة مفادها ان الحشد الشعبي يجب ان يبقى كونه صمام امان للشعب العراقي

 

حل الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، ضيفا على قناة الميادين في لقاء حواري. وقد أفاد الشيخ الخزعلي خلال اللقاء بنقاط جوهرية حول الأوضاع السياسية والإقليمية، وقد وضع النقاط فوق الحروف لكثير من التساؤلات. فيما يأتي مقتضب لأهم ما ورد في كلمته:

     إسرائيل عملت من خلال الولايات المتحدة على تفعيل النفس الطائفي بواسطة القاعدة ونجحت

     اسرائيل تعتقد ان الخطر الاكبر على كيانها هو العراق والعراقيون من خلال نبوءاتها القديمة

     السعودية تريد تعويض خسارتها من خلال التأثير على نتيجة الانتخابات

     حقيقة ما يجري في العراق لا تحتاج الى توضيح من قبل المرجعية لكنها تسعى للتوضيح اكثر

     النظام الانتخابي الذي شرعته جهات سياسية تدعي طاعة المرجعية يتعارض مع رأي المرجعية

     المرجعية طالبت بالحفاظ على قدسية اسم الحشد الشعبي وعدم تلويثه بالسياسة وهذا ما طبقناه

     اعلنا فك ارتباطنا بالحشد بعد الانتصار التزاما بتوجيهات المرجعية

     نحن اول الملتزمين بتوجيهات المرجعية ولم ندعِ تمثيل الحشد الشعبي سياسيا

     الحشد الشعبي افشل كل المشاريع التي سعت دول اقليمية لتحقيقها من خلال داعش

     اوصلنا رسالة مفادها ان الحشد الشعبي يجب ان يبقى كونه صمام امان للشعب العراقي

     الجيش العراقي كان له دور كبير في تحرير الاراضي جنبا الى جنب مع الحشد الشعبي والاجهزة الأخرى

     البيشمركة استولت على اسلحة الجيش العراقي ومقراته في كركوك لكن الجيش تمكن من استعادة كرامته

     عودة كركوك والمناطق المتنازع عليها تسببت بازمة كبيرة لداعمي مشروعي الانفصال

     عودة اتحاد الحزبين الكرديين ليس نصرا بل هو تقليل من الخسائر التي سببها مشروع الانفصال

     فكرة تشكيل تحالفات عابرة للطوائف لا يمكن تحقيقها بهذه السرعة لكن من الممكن البدء بها

     هناك تصحيح للبنية الاجتماعية في العراق بعد الانتصار على داعش الذي قضى على النفس الطائفي

     ما يجري في المنطقة يكشف دور السعودية في تنفيذ مخططات امريكا وحماية مصالحها

     السعودية كانت أحد أهم الأطراف في تقوية الفصائل المسلّحة التكفيرية بغض النظر عن مسمياتها

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: