الصادقون: الصهاينة يسعون للحرب وتواجد الحشد على الحدود الاردنية والسعودية لتأمين البلاد

 

أكد النائب عن كتلة الصادقون فاضل الفتلاوي اليوم الاربعاء، أن الصهاينة يسعون لحرب لا هواد فيها، مبينا ان تواجد الحشد الشعبي على الحدود الاردنية السعودية جاء لغرض تأمين البلاد.
وقال الفتلاوي في حديث لـ”الاتجاه برس”، إن “المؤامرة الصهيونية لا تزال قائمة على العراق، حيث يسعى الكيان الغاشم باستغلال علاقته مع الاردن والسعودية، لمهاجمة الحشد الشعبي ودفع تلك الدول الى الاساءة للحشد”.
واضاف ان “الحشد الشعبي حرر العراق، ومنع وصول الدواعش الى الدول المجاورة، بالتالي المخاوف التي يثيرها الكيان الصهيوني يجب ان ترد من تلك الدول بدلا من الانصياع وراء الخبث الصهيوني”.
وأشار الى انه”من حق العراق الدفاع عن حدوده وحمايته من خلال قواته المسلحة، بالتالي التخمينات الصهيونية لا تعني لنا شيء، لان الحشد مؤسسة عسكرية تابعة للقائد العام للقوات المسلحة وليست قوة خارجة عن القانون”.
وأكد ان “وجود الحشد الشعبي مع القوات المسلحة العراقية على الحدود العراقية- الاردنية- السعودية، هو لتأمين البلاد من اي خروق امنية”، لافتا الى ان “الكيان الصهيوني يسعى لدفع المنطقة الى حرب لا هواد فيها”.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: