الصفحة الرئيسية \ الأخبار السياسية

العبودي: استقرار البيت الشيعي سينعكس إيجاباً على الشركاء السياسيين

شدد المتحدث باسم حركة عصائب أهل الحق نعيم العبودي، اليوم الثلاثاء ، على اهمية إجراء إصلاحات حقيقية واستمرار الحوار بين القوى السياسية للخروج من الازمة الراهنة فيما اعتبر أن استقرار البيت الشيعي ينعكس إيجاباً على الشركاء السياسيين.

وقال العبودي، في حديث متلفز ، أن "اتفاق الإطار الشيعي والتيار الصدري يحقق استقرارا للعملية السياسية"، مبينا  إن "رئاسة الوزراء استحقاق شيعي و مصلحة المكون تقتضي تشكيل الكتلة الأكبر.

و اشار ، الى أن "التعديلات الدستورية جوهر الإصلاح الحقيقي" مشددا بالقول "لم نرفض اسم أي مرشح لرئاسة الحكومة".

و اضاف، ان الأغلبية السياسية ينبغي الاتفاق عليها قبل الانتخابات ، ويجب أن لا تفرض على الآخرين ، كون خيار المعارضة اختيار وليست فرضا.

و رأى العبودي ان القوى السياسية ليست لديها القدرة على إدارة خلافاتها لأن الثقة مفقودة ومن المحتمل استخدام الحكومة وأدواتها للقمع ، لافتا الى اهمية ان تتطرق الحوارات الكردية لشكل العلاقة مع بغداد.

و بشأن  قانون تجريم التطبيع ، وصف العبودي تشريع القانون  بأنه تأريخي ووطني لكنه يتضمن "ثغرات" ، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة احترام استقلالية القضاء . 

كما ثمن العبودي مبادرة الشيخ الخزعلي ، بشأن الامن الغذائي مؤكدا انها تمنع القفز على القرارات القضائية .