الصفحة الرئيسية \ الامين العام

داعياً لإنصافهم .. الشيخ الخزعلي: الايزيديين كانوا ضحية لمساومات واستغلال لحسابات انتخابية

أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، سماحة الشيخ قيس الخزعلي أن الايزيديين كانوا ضحية لمساومات وتسويات واتفاقات واستغلال لحسابات انتخابية فيما شدد على دعم سماحته بكل قوة لموقف الايزيديين.

وقال سماحة الشيخ الخزعلي، خلال مشاركته في غرفة صوتية، عبر مساحة أمة الحشد في مواقع التواصل ردا على المدون الايزيدي عيسى السادو،  إن "سنجار كانت خلال المدة التي مضت ضحية لمساومات وتسويات واتفاقات لا تصب في مصلحة الإيزيديين والعراقيين"، لافتا الى ان "تلك المرحلة قد انتهت".
 
وأضاف أن "من واجب الجميع إنصاف المكون الايزيدي لأنه تعرض إلى فاجعة وكارثة لم تنته بزوال داعش الإرهابي إذ استمرت في مخيمات النازحين في كردستان لحسابات انتخابية"، مبينا ان "الايزيديين تعرضوا لاستغلال وجودهم في مخيمات كردستان لأغراض الانتخابات".

ولفت الى ان "الدولة لم تقم بأي جهد واضح لإعادة البنية التحتية في قضاء سنجار لتشجيع الأهالي على الرجوع"، لافتا الى ان "الدولة لم تقدم التعويضات المطلوبة للنازحين لتعويضهم عما خسروه".

وأكد ان "على رئيس الوزراء المقبل وجميع الأطراف القيام بواجبه الأخلاقي تجاه الايزيديين وقضاء سنجار"، منوها الى "دعم سماحته بكل قوة لموقف الايزيديين".