اكد النائب عن كتلة الصادقون احمد الكناني، الثلاثاء، ان الكتل الأخرى غير الشيعية مازالت تطالب بحقائب وزارية في كابينة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، مبينا ان هناك أسماء ستقدم من تلك الكتل ليختار علاوي بعض منها في كابينته الوزارية.

وقال الكناني في تصريح صحفي ان “لا توجد لدى الكتل الشيعية مشكلة بأن يكون هناك تمثيل للمكونات الأخرى في الحكومة الجديدة بقيادة محمد توفيق علاوي، على الرغم من تنازل الكتل الشيعية عن حقائبها”.

وأضاف ان “بعض الكتل السنية مازالت تطالب باستحقاقها في الكابينة الوزارية، على ان ترشح اكثر من اسم ليختار علاوي احدها في كابينته”.

وأوضح ان “حكومة علاوي يجب ان تكون بعيدة عن المحاصصة الحزبية والطائفية، لكن هذا الامر لن يتحقق خاصة ان بعض الكتل من المكونات الأخرى مازالت تطالب بحقائب وزارية في حكومة علاوي”.