أكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية محمد البلداوي، أن الإدارة الأمريكية بدأت بممارسة سياسة الاستفزاز والابتزاز الاقتصادي تجاه العراق، مبينا ان الإدارة الأمريكية تستثمر حالة التشظي السياسي في تمرير وصايتها الاقتصادية على العراق.

وقال البلداوي، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن “الإدارة الامريكية تستثمر حالة التشظي السياسي لمنع تمرير الاتفاقيات الاقتصادية والمشاريع التنموية الكبرى في العراق”.

وأشار الى ان “القادة السياسيين ممن هم على تماس مع الإدارة الأمريكية ومطامعها غير المشروعة غالبا ما يقابلونها بدبلوماسية خجولة لا ترتقي لمستوى الرد المطلوب الذي يضع حدا للتدخل الأمريكي السافر”، لافتاً إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية تقف عائق امام العراق إبرام اتفاقات مع دول كبرى تتعلق في مجال الاستثمار والتسليح”.