اكد النائب عن كتلة الصادقون فاضل الفتلاوي الأربعاء, أن الدعوة الى تقليص الكابينة المقبلة الى 15 وزارة بدلا من 23 غير ممكنة وستضع رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي امام موقف محرج في ظل الضغوط السياسية المطالبة بالاستحقاق الانتخابي.

وقال جابر في تصريح صحفي ان “الضغوط السياسية لم تعد مخفية على احد وذلك بمطالبة السنة والكرد بالاحتفاظ باستحقاقتهم الانتخابية في الحكومة المقبلة التي ساهمت تلك المطالبات بتعقيد وارباك مشهد تشكيل الحكومة”.

وأضاف الفتلاوي ان “هناك دعوات تطالب علاوي بتقليص كابينته الى 15 عشر وزارة بدلا من 23 واختيار وزراء مستقلين تماما وببرنامج محدود لمدة لاتتجاوز العام لحين اجراء انتخابات مبكرة , الا انها هذه الدعوات ستعقد الازمة اكبر وربما سيتفشله في تمرير وزارته المقبلة”.