كشف المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة الصادقون محمود الربيعي، اليوم السبت، عن صفقة تنوي الحكومة توقيعها مع متاجر هوبي لوبي الامريكية ومتحف الإنجيل، والتي تتنازل عن حق مقاضاة من قام بسرقة آثار العراق اثناء فترة الاحتلال الامريكي.

الربيعي قال في تغريدة له على تويتر : اذا تمت كما تقول المواقع الامريكية فستضيع حقوقنا وآثارنا وجهود كبيرة بذلت لاستعادتها .

محذراً من خطورة تلك الخطوة والصفقة المشبوهة.

https://twitter.com/AlrubaeayMahmod/status/1299688375973183488