اشار عضو المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق، حسين الشيحاني، اليوم الثلاثاء، الى انه لا يمكن تسويق عودة المفسوخة عقودهم على انها دعاية انتخابية.

وقال الشيحاني في تصريحات صحفية “نبارك للأخوة المجاهدين من ابناء الحشد الشعبي المفسوخة عقودهم بعد عودتهم الى مواقعهم التي تليق بهم ونود ان ننوه هنا ان هؤلاء الاخوة وعوائلهم الكريمة يمكنهم ان يصوتوا لأي شخصية يرونها مناسبة للبلاد ولا يمكن تسويق هذه المسالة على انها دعاية الانتخابية”.

واضاف “الاحداث التي سبقت برزت لدينا فريقان وهما الاول مدافع عن حقوق الحشد ويحاول تثبيت هذا المغنم الوطني الذي بجهودهم حررت ارض العراق واعيدت هيبة الدولة والفريق الاخر هو الذي يريد تمييع مسالة الحشد وتضييع هذا الدور الهام بحفظ امن الدولة وسيادتها”.