يتواصل لليوم الثاني على التوالي مجلس العزاء المقام على ارواح شهداء التظاهرات السلمية أمام المنطقة الخضراء، بحضور الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي.

واستقبل الشيخ الخزعلي جموع المعزين في مجلس العزاء الذي دعا الى اقامته في مكان ارتقاء الشهداء الابرياء امام بوابة المنطقة الخضراء.

و توافدت جموع المعزين من مختلف اطياف الشعب العراقي الى مجلس العزاء لتقديم التعازي بهذا المصاب الأليم ، معربين في الوقت ذاته عن ادانتهم واستنكارهم للأعتداءات التي طالت المحتجين السلميين المطالبين بحقوقهم المشروعة والرافضين لسرقة اصواتهم.

كم شهد مجلس العزاء حضور العديد من الشخصيات السياسية والأجتماعية والدينية ، ابرزها، نائب الامين العام لحركة عصائب اهل الحق ، السيد محمد الطباطبائي ، و زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ، و رئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض ، و رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان ، بالإضافة الى رئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني ، و عدد من اعضاء تحالف عزم بينهم سليم الجبوري ، وخالد العبيدي .