زار الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي عائلة الشهيد عبد اللطيف الخويلدي الذي ارتقى شهيدا خلال قمع الأحتجاجات السلمية قرب المنطقة الخضراء.

وتقدم سماحة الشيخ الأمين الى اسرة الشهيد ومحبيه بخالص أيات العزاء والمواساة بهذا المصاب الجلل ، سائلاً الباري عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.

و اشاد سماحة الشيخ الخزعلي ، بالمسيرة الجهادية التي خطها الشهيد السعيد طوال فترة استبساله على سواتر العز والشرف دفاعاً عن ارض العراق الطاهرة ومقدساته، ليختتم تلك المسيرة المشرفة ، شهيداً في ساحات الاعتصام رفضاً لمصادرة اصوات جماهير الحشد الشعبي ومطالباً بالحقوق المشروعة.

كما اكد الشيخ الخزعلي، ان قتلة المحتجين السلميين وكل من نفذ واصدر الاوامر بالاعتداء عليهم بالرصاص الحي سينالون جزاءهم العادل وفق القانون .